طرق تنظيف و تخليص الرئتين من البلغم و السموم

8843 0
8843 0

الرئتين (مفردها الرئة): هي العضو الأساسي في الجهاز التنفسي و وظيفتها الأساسية امتصاص الأوكسيجين من الهواء في عملية الشهيق و طرح غاز ثاني أوكسيد الكربون في عملية الزفير. و بذلك يستطيع الجسم استهلاك هذا الأوكسيجين لأداء وظائفه بنجاح. و بدون الحصول على الأوكسيجين لا نستطيع البقاء على قيد الحياة بتاتاً.

يستطيع الشخص البالغ الحصول على 6 ليتر من الهواء يومياً من مُجمل عمليات التنفس التي تقارب 11000 ليتر كل يوم. تتمتع الرئة بالمرونة و قدرتها على الانتفاخ و الانكماش كالبالون.

على اعتبار أن عمليات التنفس دائمة لا تتوقف، معنى ذلك أن الرئتين تعمل بشكل مستمر دون وجود فترة للراحة. لذلك من الضروري الحفاظ على صحة الرئتين. فالتدريب على تنظيف الرئتين بشكل منتظم يعتبر طريقة فعالة للحفاظ على أدائها و وظيفتها على أكمل وجه.

أهمية تنظيف الرئتين:

  • يساعد تنظيف الرئتين في تخليص الجسم من السموم و تنظيف البطانة الداخلية للمجاري التنفسية التي يتراكم فيها السموم البيئية عادةً و الكائنات الضارة المسببة للحساسية.
  • تعزيز صحة الرئتين لأداء وظيفتها بشكل فعال و تقليل أي تورم أو انتفاخ أو التهاب سواءً في البلعوم أو القصبات الهوائية. كما تساعد في تطهير المجاري التنفسية من البلغم و تحسّن التروية الدموية للرئتين و تقضي على رائحة النَفَس الكريهة.
  • إن عملية تنظيف الرئتين ليست عملية صعبة أو متطورة، و يمكنك القيام بها بسهولة فقط عن طريق اتباع بعض النصائح العلاجية المنزلية و تغيير بعض العادات الحياتية و النمط الغذائي.

أفضل الطرق لتنظيف الرئتين و تخليصها من السموم:

لتعزيز صحة الرئتين و تنظيفها من البلغم و السموم و مُخلّفات التدخين، إليك الأساليب الفعالة التالية:

التنفس العميق:

يساعد التنفس العميق على تحسين وظيفة و صحة الرئتين عن طريق إيصال المزيد من الأوكسيجين للجسم. هذا سوف يقوي الرئتين و ينظف المجاري التنفسية مما يزيد طاقة الجسم و يخفف التوتر. و يتم ذلك كما يلي:

  1. استلقي على ظهرك في مكان مريح.
  2. ضع يديك على معدتك عند قاعدة أضلاع القفص الصدري.
  3. أغمض عينيك و تنفس بعمق عبر الأنف، ثم ابدأ العد حتى رقم خمسة.
  4. احبس نَفَسك مدة ثانيتين ثم أطلق الزفير ببطء مع العد حتى رقم خمسة.
  5. كرر هذه العملية عشر مرات. يُفضّل إجراء هذا التمرين مرتين أو ثلاث مرات يومياً.

زيت الخروع:

 يساعد زيت الخروع في تخفيف كمية السموم من الرئتين و من الرحم و الجهاز الهضمي و الكبد كذلك. كما يخفف الالتهابات و يُحسّن التروية الدموية.

  1. انقع 2-3 قطعة قماش من الصوف في كوب من زيت الخروع الدافئ.
  2. ضع قطع الصوف المبلل بزيت الخروع على صدرك و جانبي الجسم بحيث تغطي منطقة الرئتين.
  3. غطّي قطع الصوف بواسطة ورقة بلاستيكية.
  4. ضع فوقها كيس ماء ساخن لمدة ساعة أو ساعتين.
  5. أخيراً، تخلص من الورق و زيت الخروع و اغسل جسمك جيداً من بقايا الزيت. كرر هذه العملية مرتين في الأسبوع لمدة شهر على الأقل.

أوريغانو:

يعتبر الأوريغانو من المواد الغنية بالمركبات كالكارفاكرول carvacrol و مادة تيربينز terpenes التي تعتبر من المواد المنظفة للرئتين.

تساعد هذه النبتة على تخفيف حالات الالتهابات و تفتح المجاري التنفسية و تزيل الاحتقان الأنفي و تعزز عمليات التنفس.

  • اشرب كوبين من شاي الأوريغانو يومياً، خاصةً عندما تعاني من الربو أو المشاكل التنفسية. يمكنك صنع كوب شاي الأوريغانو عن طريق استخدام الماء المغلي و وضع عشبة الأوريغانو الطازجة أو اليابسة لمدة خمس دقائق و هو محكم الإغلاق.
  • لإزالة السموم من الرئتين أضف بضع نقاط من زيت الأوريغانو إلى كوب من الحليب الدافئ أو الشاي. و يجب المواظبة عليها مرة يومياً على الأقل. كما يمكنك الاعتماد على الأوريغانو سواءً الطازج أو المجفف و ذلك عن طريق إضافته لنظامك الغذائي بمختلف الأطباق.

عرق السوس:

من الأعشاب الفعالة كذلك في تنظيف الرئتين من السموم نذكر عشبة عرق السوس. فهي تتميز بخصائصها المضادة للالتهابات و المضادة للأكسدة، مما يساعد على تخفيف التهابات القصبات الهوائية. كما تتميز بخصائصها المضادة للفطور و البكتيريا، و بالتالي تمنع التهابات الرئتين و تقلل حساسية و تهيج الرئتين التي قد تحدث نتيجة التهابات البلعوم أو السعال الجاف أو التعرض للمواد المسببة للحساسية.

اشرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من شاي عرق السوس لمدة عدة أيام عندما تعاني من مشاكل في الجهاز التنفسي. و يتم ذلك كما يلي:

  • أضف ملعقة صغيرة من بودرة عرق السوس إلى كوب من الماء المغلي ثم أحكم إغلاقه و اتركه لمدة عشر دقائق.
  • طريقة أخرى: أضف نصف ملعقة صغيرة من بودرة عرق السوس إلى القليل من العسل و تناولها مرتين يومياً و واظب عليها عدة أيام.
  • ملاحظة: هذه العشبة غير مناسبة للمرأة الحامل أو المرضى الذين يعانون من داء السكري أو ضغط الدم المرتفع أو مشاكل في الكلى أو انخفاض مستويات البوتاسيوم.

الزنجبيل:

يحتوي الزنجبيل على عدة مركبات كيماوية تعزز صحة الرئتين و تحسّن أدائها عن طريق تخفيف كمية الملوثات الموجودة في المجاري التنفسية، و ذلك قبل أن تُلحق الضرر بالرئتين. بالإضافة لذلك يُحسّن الزنجبيل من التروية الدموية للرئتين و يساعد في علاج سرطان الرئتين.

اشرب كوبين إلى ثلاثة أكواب من شاي الزنجبيل يومياً للتمتع برئتين قويتين و صحيتين.

لتحضير شاي الزنجبيل:

  • اغلي ملعقة صغيرة من شرائح الزنجبيل الطازج في كوب أو كوب و نصف من الماء.
  • اتركه لمدة 5-10 دقائق، ثم أضف كمية قليلة من عصير الليمون أو العسل حسب الرغبة.
  • ملاحظة: المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم أو المشاكل القلبية يجب ألا يتناولوا الزنجبيل بكثرة.

النعناع:

يُعتبر النعناع خِيار آخر لتنظيف الرئتين من السموم. يحتوي النعناع على مادة المنثول التي تسبب ارتخاء العضلات الملساء للمجاري التنفسية، مما يخفف الجهد على الرئتين و يساهم في الوقاية من أمراض الجهاز التنفسي العلوي. فهو يعمل كمضاد للاحتقان و مقشع للبلغم و مضاد للتشنج.

للحصول على الفائدة المطلوبة:

  • امضغ 3-5 أوراق من النعناع يومياً.
  • لعلاج الاحتقان، أضف بضع نقاط من زيت النعناع إلى وعاء من الماء المغلي و استنشق البخار.
  • كما يمكنك تناول كوب من شاي النعناع يومياً. أضف ملعقة صغيرة من أوراق النعناع المجففة إلى كوب من الماء المغلي. أغلق الكوب بإحكام و اتركه لمدة 5-10 دقائق.
  • إذا كنت تعاني من حصى في المرارة، لا تستخدم هذه الوصفة.

الزيت العطري أوكالبتوس:

من الزيت المفيدة جداً لصحة الرئتين نتيجة خصائصه المضادة للاحتقان و المقشعة للبلغم و المطهرة.

يعالج زيت الأوكالبتوس مشكلة السعال و يقضي على الاحتقان و يخفف تهيج أو حساسية الجيوب الأنفية.

  • أضف 5-10 نقاط من زيت الأوكالبتوس إلى وعاء من الماء المغلي.
  • غطي فوق رأسك بواسطة منشفة و استنشق البخار لمدة 5-10 دقائق.
  • كرر العملية مرة أو مرتين في اليوم عندما تعاني من الاحتقان أو المشاكل التنفسية.

عشبة اللوبيليا:

يحتوي نبات اللوبيليا على مركبات قلوية تُعرف باسم لوبيلين  lobeline و التي تعمل كمذيب مخاطي فتقضي على البلغم. كما تحفز على تحرير مادة الإيبينيفرين epinephrine التي تسبب ارتخاء المجاري التنفسية مما يسهل عملية التنفس.

  • أضف 5-10 أوراق من نبات اللوبيليا إلى وعاء من الماء. أغلق الوعاء بإحكام و اتركه لمدة خمس دقائق، ثم استنشق البخار لمدة عشر دقائق.
  • كرر هذه العملية مرتين يومياً و واظب عليها لعدة أيام.
  • كما يمكنك تحضير هذه النبتة كنوع من الشاي لكن مع الانتباه لعدم الإفراط في الكمية المستخدمة لأنها تسبب الضرر.
  • ملاحظة: لا يمكن استخدام هذه النبتة من قبل المرأة الحامل أو المرضع أو المرضى الذين يعانون من الأمراض القلبية أو ارتفاع ضغط الدم.

الانتباه لنوعية الهواء الذي تستنشق:

فنوعية الهواء الذي يدخل لرئتيك يلعب دوراً هاماً في التأثير على صحة الرئتين.

قد لا يكون بمقدورك التحكم بالملوثات الموجودة في البيئة الخارجية، لكن يمكنك تحسين نوعية الهواء الموجود في الداخل و الذي تقضي معظم وقتك فيه غالباً.

الهواء في الداخل ملوث أيضاً كما في الخارج نتيجة الاستخدام المنتظم للمنظفات الكيميائية و ملطفات الجو و غيرها من الروائح. من الملوثات الموجودة في الأماكن المغلقة نذكر ما يلي:

أول أوكسيد الكربون، غاز الرادون ، البنزين، فورمالديهايد، ثلاثي كلور الاثيلين و التي تسبب الضرر لرئتيك. بالإضافة لمادة الأمونيا التي تسبب الحساسية و تهيّج الجهاز التنفسي و تسبب انقطاع النَفَس و السعال.

و للحفاظ على رئتيك نظيفة من الملوثات إليك النصائح التالية:

  • الحفاظ على نظافة المنزل و إزالة الغبار و الأتربة من الأرضيات.
  • فتح النوافذ و الأبواب بشكل منتظم لتنقية الهواء و تبديل جو المنزل.
  • استخدام جهاز لتنقية الهواء في المنزل.
  • استخدام المكنسة الكهربائية للتخلص من الغبار.
  • تخفيف استخدام المنظفات القوية المركزة أو ذات الرائحة القوية. و استبدالها بالمنظفات غير السامة إن أمكن.
  • تجنب استخدام بخاخات الرذاذ التي تحتوي على المواد الكيماوية.
  • استخدام نوعين من النباتات المنزلية على الأقل كنبات نخيل الخيزران أو الألوفيرا (الصبار) لتنقية الهواء. فالنبات يقوم بامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون و غيره من ملوثات الجو و يطرح بدلاً عنه الأوكسيجين مما يساعد على تنقية الهواء. لكن في الأماكن المظلمة يقوم بعكس ذلك أي يمتص الأوكسيجين و يطرح ثاني أوكسيد الكربون، لذلك يُفضّل عدم وضع النباتات في غرفة النوم، أو يجب أن يُترك باب الغرفة مفتوحاً لتبديل الهواء.
  • الإقلاع عن التدخين و منع التدخين بتاتاً في الأماكن المغلقة و تجنب التواجد فيها أساساً حتى لا تُعتبر مدخن سلبي و لتتجنب أضرار التدخين.

التدخين هو أحد أهم العوامل التي تؤدي لارتفاع حموضة الدم (أي تصبح قيمة باهاء الدم منخفضة PH<7).

إن الحموضة الشديدة في سوائل الجسم تدعى الحماض، و إذا ازدادت هذه الحالة بشدة تؤدي إلى تشكل الحصى في الكلية أو حدوث فشل كلوي. لتجنب هذه المشكلة يجب تناول المزيد من الأطعمة القلوية: كالخضروات و الفواكه و البروتينات.

تناول الأطعمة التي تنظف الرئتين:

إن نوعية الأطعمة التي تتناولها تؤثر على صحة جسمك بما في ذلك صحة الرئتين. فالغذاء الصحي يحفز الجهاز المناعي و يحسن أداء وظائف الجسم المختلفة.

  • ابدأ يومك بتناول كوب من الماء مع الليمون. و تأكد من تناول كمية وفيرة من الماء على مدار اليوم. فالرطوبة الجيدة للجسم تخلص الجسم من السموم بسهولة.
  • تناول أطعمة غنية بفيتامين ج مثل الغريفون و الكيوي و البرتقال و البندورة و الفريز و البروكلي و الأناناس.
  • تناول الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة كالثوم و البصل و الزنجبيل و الأوريغانو و التفاح و الشاي الأخضر.
  • تناول الأطعمة الغنية بعنصر الحديد كالعدس و الفاصولياء.
  • مارس التمارين الرياضية في الهواء الطلق بعيداً عن الأماكن المزدحمة بالملوثات.

الأطعمة التي يجب تجنبها:

السبب وراء السعال هو تجمع البلغم في الرئتين، لذلك يجب تجنب تناول الأطعمة التي تحفز على إنتاج البلغم، و من الأمثلة على ذلك:

  • اللحوم المصنعة.
  • الأطعمة المجمدة.
  • الأطعمة المحضرة مسبقاً (الوجبات السريعة).
  • منتجات الألبان كالحليب و الجبن و اللبن.
  • بالإضافة لتجنب القهوة و الكحول و المشروبات الغازية.

أتمنى أن تجد الفائدة المطلوبة و شكراً للمتابعة.

المراجع:

 

http://www.indiatimes.com/health/healthyliving/13-ways-you-can-purify-your-lungs-naturally-233758.html

http://www.top10homeremedies.com/how-to/how-to-cleanse-and-detox-your-lungs.html

http://www.healthydietbase.com/the-10-best-herbs-for-lung-cleansing/

https://quitday.org/cleanse-lungs-after-quitting/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/wesleymccormick/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك