أسباب و أعراض تشنج الحنجرة أو تشنج البلعوم (الحلق) و الفرق بينهما و العلاجات المتوفرة

1888 0
1888 0

تشنجات الحنجرة:

هي عبارة عن حالة نادرة، لكنها تسبب القلق. فعندما يحدث تشنج في الحنجرة، فإن الحبال الصوتية تُغلق بشكل مفاجئ أثناء التنفس. مما يمنع تدفق الهواء إلى الرئتين.

الشخص الذي يعاني من هذه المشكلة، قد يجد نفسه مستيقظاً من نومه، و غير قادر على التحدث أو التنفس! و على الرغم من كون هذه الحالة مخيفة أثناء حدوثها، إلا أنها تزول عادةً خلال دقيقتين.

أسباب تشنج الحنجرة:

ترتبط تشنجات الحنجرة مع العديد من المحفزات المختلفة مثل:

  • الربو أو الحساسية أو التمارين الرياضية.
  • المواد المهيجة مثل الدخان أو الغبار.
  • حالات التوتر و القلق.
  • عدوى الجهاز التنفسي العلوي الحديثة أو المتكررة، قد تزيد من احتمال تطور تشنجات الحنجرة.
  • كما تحدث تشنجات الحنجرة أيضاً كمضاعفات بعد الجراحة. فالمخدر الذي يُستخدم خلال الجراحة، قد يسبب تهيج للحبال الصوتية خاصةً لدى الأطفال.  إن حالات تشنج الحنجرة الناتجة عن التخدير، قد تكون مهددة للحياة

مرض الجزر المعدي المريئي:

(أي ارتداد حمض المعدة نحو الأعلى باتجاه المريء، مما يسبب التهيج و الحموضة و الشعور بالحرقة). إن التعرض المنتظم لحمض المعدة، قد يسبب تلف بطانة المريء. مما يؤدي إلى تشنجات لحظية في الحبال الصوتية. و التي بدورها تغلق مجرى التنفس. و تمنع مرور الهواء المحمل بالأوكسجين من الوصول إلى الرئتين.

عندما يصل حمض المعدة إلى البلعوم، يُطلق على هذه الحالة الارتجاع الحنجري البلعومي.

إن أنسجة البلعوم أكثر حساسية و عرضة للإصابة بالمقارنة مع المريء. السعال الناتج عن نزلات البرد و الانفلونزا، قد يدفع المزيد من حمض المعدة نحو الأعلى.

أعراض تشنج الحنجرة:

  • الإحساس بالاختناق و عدم القدرة على التنفس أو التحدث. في بعض الأحيان قد تحدث هذه الحالة في منتصف الليل. و قد يستيقظ الشخص بشكل مفاجئ نتيجة الاختناق. تدعى هذه الحالة بتشنج الحنجرة المرتبط بالنوم.
  • كما قد يرتبط تشنج الحنجرة مع ارتداد حمض المعدة نحو المريء.
  • و قد يفقد الشخص وعيه خلال تشنجات الحنجرة!
  • و عندما تفتح المجاري الهوائية ببطء، فإن الشخص سوف يتنفس بشكل عالي النبرة يدعى الصرير. و تستمر هذه الحالة دقيقة واحدة أو دقيقتين إلى أن يعود معدل التنفس لوضعه الطبيعي. لكن تعتبر هذه الحالة مخيفة.

بالإضافة لحالات تشنج الحنجرة، فإن معظم الأفراد الذين يعانون منها قد يرافق ذلك مشاكل أخرى تتضمن:

إن الرضع الذين يعانون من مرض جزر المعدة المريئي، فعندما يحدث تشنج للحنجرة قد يؤدي ذلك لمتلازمة الموت المفاجئ للرضيع.

علاج تشنج الحنجرة:

إذا كان السبب هو مرض الجزر المعد المريئي:

فإن علاج هذه الحالة يساعد في التغلب على تشنج الحنجرة.

  • في معظم الأحيان يصف الطبيب مثبطات مضخة البروتون مثل مادة ديكسلانزوبرازول، اس أوميبرازول، لانسوبرازول. تعمل هذه الأدوية على خفض إنتاج حمض المعدة. و بالتالي يصبح السائل المرتد من المعدة نحو المريء أقل ضرراً.
  • و من الخيارات العلاجية أيضاً العوامل التي تحفز على حركة القناة الهضمية، مما يخفف كمية حمض المعدة الموجودة.

المريض الذي لا يستجيب على هذه العلاجات، قد يحتاج للجراحة.

من الخيارات الجراحية المتوفرة لعلاج مرض الجزر المعدي المريئي:

  • هو ربط الجزء العلوي من المعدة حول المريء لمنع الحمض من الارتداد نحو الأعلى.
  • كما يمكن وضع حلقة من التيتانيوم حول الجزء الخارجي من أسفل المريء. فتعمل على تقوية الصمام الموجود بين المريء و المعدة، مع السماح بمرور الطعام و السوائل من المريء إلى المعدة.

أهم النصائح للوقاية من تشنجات الحنجرة:

  • تجنب المواد المحفزة لحرقة المعدة مثل الفواكه و عصير الفواكه و المنبهات و الأطعمة الدسمة.
  • تناول كميات أقل من الطعام, والامتناع عن تناول الطعام قبل 2-3 ساعات قبل موعد النوم.
  • إذا كنت من المدخنين، ينصح بالإقلاع عن التدخين و كذلك الأمر بالنسبة لإدمان الكحول.
  • استخدام وسادة إضافية أثناء النوم، لرفع مستوى الرأس قليلاً.
  • تجنب المواد المهيجة و المسببة للحساسية.
  • تعلم تقنيات التنفس الصحية و التي تتضمن التنفس ببطء و الحفاظ على الهدوء قدر الإمكان فهو يساعد كثيراً في التغلب على نوبات تشنج الحنجرة.
  • بالنسبة للأطفال الذين يعانون من تشنج الحنجرة كمضاعفات بعد التخدير خلال العملية الجراحية، يتضمن العلاج عادةً تحريك الرأس و الرقبة لفتح المجاري الهوائية. كما يتضمن استخدام آلة معينة لضغط الهواء بشكل مستمر لإيصاله بشكل مباشر إلى داخل المجاري التنفسية. كما قد يحتاج بعض الأطفال لوضع أنبوب داخل البلعوم للمساعدة على التنفس.

epiglottis: اللهاة، esophagus: المريء، vocal fold: الطية الصوتية أو الحبال الصوتية، trachea: القصبة الهوائية، thyroid gland: الغدة الدرقية، zenker`s diverticulum: رتج زنكير.

تشنج البلعوم (تشنج الحلق):

هو من أنواع التشنجات العضلية التي تحدث في البلعوم. و يُطلق عليها أيضاً العضلة العاصرة العليا للمريء.

تقع عضلات الحلق في الجزء العلوي من المريء. و كجزء من الجهاز الهضمي، فإن المريء يساعد في هضم الطعام. و يمنع حمض المعدة من الارتداد للأعلى من المعدة نحو المريء.

من الطبيعي أن يحدث تقلصات في عضلات البلعوم. و في الحقيقة هذه هي الطريقة التي تساعد المريء في الاعتدال بكمية الطعام و السوائل التي يأخذها. عندما تنقبض عضلات البلعوم بشكل كبير، يؤدي ذلك لتشنجات في الحلق. قد يتمكن الشخص من مواصلة البلع للطعام و الشراب، لكن هذه التشنجات تسبب عدم الراحة في البلعوم.

أعراض تشنجات البلعوم:

كما ذكرتُ سابقاً على الرغم من وجود التقلصات في البلعوم، لا يزال المريض قادراً على تناول الطعام و الشراب. و يزداد الشعور بعدم الراحة بين الوجبات. و تتضمن الأعراض ما يلي:

  • الشعور بالاختناق.
  • الشعور بوجود ضغط على البلعوم.
  • الإحساس بوجود شيء ما محتجز في الحلق.
  • الإحساس بوجود كتلة أو ورم بحيث يمنعك من البلع أو البصاق.
  • القلق و الأرق الناتج عن هذه الحالة، قد يحفز الأعراض و يجعلها أسوأ.
  • إن التوتر و الشعور بالقلق حيال هذه المشكلة، قد يؤدي لتفاقم الأعراض سوءاً. لذلك فمن الضروري الاسترخاء قدر الإمكان.

تختفي هذه الأعراض أثناء تناول الطعام أو الشراب. و يعود ذلك لأن هذه العضلات تقوم بالاسترخاء للمساعدة على تناول الطعام. و تزداد الأعراض سوءاً خلال اليوم.

في معظم الحالات، فإن أعراض تشنج البلعوم تزول من تلقاء نفسها خلال ثلاثة أسابيع. لكن في بعض الحالات، فإن هذه الأعراض قد تستمر فترة أطول من الزمن. من الضروري استشارة الطبيب في هذه الحالة، خوفاً من وجود مشاكل صحية كامنة تؤدي لحدوث التشنجات.

الاختبارات و التشخيص:

لتشخيص المرض، قد يطلب الطبيب عدة اختبارات للمريء تتضمن ما يلي:

  • اختبار الحركة: هذا الاختبار يقيس القوة و الحركة الكلية للعضلات.
  • التنظير: يتم وضع كاميرا صغيرة مزودة بضوء داخل المريء لرؤية المريء بشكل أوضح.
  • قياس الضغط: يعمل هذا الجهاز على قياس موجات ضغط المريء.

أسباب تشنجات البلعوم:

يحدث التشنج داخل الغضاريف الموجودة في الحلق. تقع هذه المنطقة على الجانب العلوي الأيمن من المريء أسفل البلعوم. تُعتبر هذه العضلات هي المسؤولة عن منع أي شيء مثل الهواء من الوصول إلى المريء أثناء تناول الطعام و الشراب. و لهذا السبب تنقبض هذه العضلات باستمرار، لمنع تدفق الهواء أو حمض المعدة من الوصول إلى المريء.

في بعض الأحيان فإن هذه الطريقة الوقائية قد تفقد توازنها. و تنقبض العضلات بشكل أكبر من المطلوب. مما ينتج عنه التشنجات الملحوظة في البلعوم، و ما يرافقه من الشعور بالاختناق أحياناً.

التهاب البلعوم قد يسبب تورم و انتفاخ العضلات المحيطة بالمريء، مما يؤدي للشعور بالضيق في البلعوم.

علاج تشنجات البلعوم:

من الممكن التغلب على هذه التشنجات من خلال بعض العلاجات المنزلية البسيطة. و يُعتبر تغيير بعض العادات في تناول الطعام من أهم الحلول الملحوظة.

  • عند تناول كميات قليلة من الطعام خلال اليوم، فإن عضلات البلعوم سوف ترتاح بشكل أكبر و لفترة أطول من الزمن. و ذلك بالمقارنة مع تناول وجبتين كبيرتين فقط من الطعام خلال اليوم.
  • بالإضافة لذلك فإن تناول الماء الدافئ من حين لآخر، له نفس التأثير الفعال.
  • كما ينصح بتناول شاي الأعشاب الذي يعزز استرخاء العضلات، و التغلب على شعور عدم الراحة في البلعوم. و من الأمثلة على ذلك شاي البابونج أو النعناع أو الليمون.

الأدوية:

  • بالنسبة لتشنجات الحلق المستمرة، قد يصف الطبيب مادة ديازيبام (فاليوم) أو نوع آخر من المرخيات العضلية. يستخدم الفاليوم لعلاج حالات القلق. لكنه يُبدي فعالية في تخفيف حالات التوتر الناتجة عن تشنج البلعوم، عندما يتم تناوله بشكل مؤقت. كما يستخدم أيضاً لعلاج الرعاش و الإصابات العضلية الهيكلية.
  • مادة اكزانكس هو من الأدوية المضادة للقلق، و التي تساعد في تخفيف الأعراض أيضاً.

بالإضافة للعلاجات المنزلية و الأدوية، قد يلجأ الطبيب للمعالجة الفيزيائية. مما يساعد في تعلم تمارين خاصة للرقبة، لتعزيز استرخاء العضلات عند حدوث التشنجات.

المضاعفات الناتجة عن تشنجات البلعوم و المشاكل الصحية المرافقة لها:

إن المضاعفات الناتجة عن تشنجات البلعوم هي نادرة الحدوث عادةً. لكن في حال وجود صعوبة في التنفس أو ألم في الصدر، قد يعود السبب لوجود مشاكل صحية أخرى مرافقة للتشنجات. و تتضمن ما يلي:

  • عسر البلع.
  • حرقة و حموضة في المعدة.
  • القلس المريئي (ارتداد حموضة المعدة نحو المريء) أو تلف المريء الناتج عن حموضة المعدة الدائمة.
  • اضطرابات عصبية مثل داء الباركنسون.
  • تلف في الدماغ نتيجة التعرض لإصابة أو السكتة الدماغية.
  • ورم حميد غير سرطاني في المريء.

المراجع:

https://www.webmd.com/heartburn-gerd/guide/laryngospasm-causes-symptoms-and-treatments#1

https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/gerd/expert-answers/laryngospasm/faq-20058269

https://www.healthline.com/health/cricopharyngeal-spasm#modal-close

https://www.medicalnewstoday.com/articles/319771.php

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/74346701@N00/

https://www.flickr.com/photos/angie_royer/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك