فوائد أزهار البابونج الصحية و استخداماته الطبية و التأثيرات الجانبية الناتجة عنه

102 0
102 0

البابونج هو عبارة عن نوع من الأزهار التي تتميز بالعديد من الفوائد الصحية، و يتم استخدامها منذ آلاف السنين. تعود فوائد البابونج لاحتوائه على كميات جيدة من مضادات الأكسدة التي تتمتع بخصائص طبية واسعة. يتم استخدامه إما على شكل زيت البابونج كعلاج موضعي، أو عن طريق تحضير شاي أزهار البابونج المجففة لإعطاء تأثير مركزي.

الفوائد الصحية لأزهار البابونج:

اشتُهر شاي البابونج باستخدامات طبية عديدة، بالإضافة لمذاقه المميز و رائحته العطرية المنعشة. إن الفوائد الصحية التي يتميز بها البابونج، تعود بشكل أساسي لغناه بالمركبات المضادة للأكسدة، مثل مركبات الفينول خاصةً الفلافونويد، و التي تتضمن مادة أبيجينين و مادة كيرسيتين و مادة باتوليتين، بالإضافة للغلوكوزيد.

تعمل هذه المركبات على مكافحة الجزيئات الحرة، التي تُلحق الضرر بالجسم. بالإضافة للاستخدامات الطبية التالية:

الوقاية من حالات القلق و التوتر و الاكتئاب:

يُعتبر زيت البابونج من أفضل أنواع الزيوت الطبية لمكافحة حالات التوتر و المساعدة على الاسترخاء. إن استنشاق بخار البابونج يعتبر وسيلة فعالة للتغلب على حالات القلق و الاكتئاب عموماً و تهدئة الأعصاب.

علاج حالات الأرق و اضطرابات النوم.

تعزيز عملية الهضم:

بما في ذلك عسر الهضم أو حموضة المعدة أو الإسهال أو الغثيان و الإقياء. بالإضافة لحالات المغص عند الأطفال أو الإمساك و آلام المعدة.

تخفيف أعراض عسر الطمث و آلام الدورة الشهرية. بالإضافة لعلاج التشنجات العضلية.

مكافحة الالتهاب و إزالة الاحتقان:

تتميز أزهار البابونج بفعاليتها في مكافحة الالتهابات و تخفيف الاحتقان الناتج عن تراكم المفرزات المخاطية، لذلك يتم إضافتها عادةً للعديد من مستحضرات الرذاذ الأنفي لعلاج الاحتقان.

يُعتبر شاي البابونج هو الخيار الأفضل لعلاج حالات نزلات البرد و الانفلونزا. إن استنشاق بخار البابونج يساعد في تخفيف أعراض نزلات البرد، و حالات احتقان الجهاز التنفسي العلوي. كما يستخدم بعض الأفراد شاي البابونج كغرغرة فموية لعلاج التهابات الأغشية المخاطية في الفم و البلعوم.

علاج حالات التهاب المفاصل و تخفيف آلام الروماتيزم.

تعزيز صحة و نضارة البشرة:

إضافة بضع قطرات من زيت البابونج لكريم البشرة اليومي يُضفي تأثير منعم للبشرة، و يساعد في الوقاية من حالات تهيج و حساسية البشرة، بالإضافة لخصائصه المضادة للالتهاب.

إن مضادات الأكسدة الموجودة في البابونج تستطيع اختراق سطح البشرة للطبقات الداخلية من الجلد. مما يساعد في تحسين مظهر و نضارة البشرة و تعزيز المناعة.

علاج حب الشباب و إخفاء البقع و التصبغات:

يتم استخدام شاي البابونج موضعياً لتوحيد لون البشرة و تخفيف ندبات حب الشباب و علاجها، نظراً لغناه بمضادات الأكسدة و مضادات الالتهاب و خواصه المطهرة.

الوقاية من ظهور التجاعيد:

يفيد البابونج في تأخير مظاهر الشيخوخة و التجاعيد المبكرة، نظراً لغناه بمضادات الأكسدة التي تحمي البشرة من الجزيئات الحرة التي تُلحق التلف بكافة خلايا و أنسجة الجسم، بما في ذلك خلايا البشرة.

علاج الهالات السوداء تحت العين:

في حال استخدام ظروف شاي البابونج، لا ترمي ظرف الشاي بعد تحضيره، بل يُنصح بتبريده ثم تطبيقه موضعياً مكان الهالات السوداء تحت العين. خاصةً بعد إجراء تدليك أو مساج خفيف حول العين. حيث يعمل على تخفيف الهالات السوداء تحت العين، و يُضفي رونق طبيعي و سريع للبشرة.

الحفاظ على صحة الفم و الأسنان:

بفضل الخصائص المضادة للالتهابات التي تتمتع بها أزهار البابونج، يستطيع مكافحة البكتيريا المسببة لأمراض اللثة و صحة الفم عموماً. كما يعمل على تخفيف آلام الأسنان و القضاء على رائحة الفم الكريهة.

تعزيز صحة القلب:

تتميز أزهار البابونج بخصائص وقائية لجهاز القلب و الأوعية الدموية. حيث تحتوي على نسبة عالية من مركبات الفلافونويد التي تعمل على خفض خطورة الإصابة بالأمراض القلبية.

تعزيز صحة مرضى السكري:

أظهرت الأبحاث و الدراسات أن شاي البابونج يساعد في خفض مستويات سكر الدم و تنظيم كمية هرمون الأنسولين في الدم.

تقوية الشعر:

إن المواد الكيميائية و مضادات الأكسدة و مضادات الالتهاب الموجودة في البابونج تساعد في تقوية الشعر و تحسين مظهره و حيويته، و علاج حالات تهيج فروة و قشرة الرأس.

علاج بعض المشاكل الجلدية:

من العلاجات التقليدية للبابونج هو استخدامه لشفاء الجروح و الأكزيما و الكدمات و التقرحات. بالإضافة لدوره الفعال في تخفيف أعراض داء الجدري و تسريع شفائه، بالإضافة لتخفيف طفح الحفاضات و تسريع شفاء الجروح و التقرحات.

تقوية مناعة الجسم و الوقاية من السرطان.

أشكال استخدام نبات البابونج:

  • يمكنك استخدام البابونج في عدة أشكال سواءً زيت عطري أو بودرة أو تحضير شاي البابونج من الأزهار المجففة.
  • يتم اختيار النوع الذي تستخدمه من البابونج بالاعتماد على المشكلة الصحية. على سبيل المثال للحصول على تأثيراته المهدئة يُعتبر شاي البابونج هو الخيار الأوسع انتشاراً و أكثر شيوعاً للاستخدام. كما يمكنك استنشاق بخار البابونج لتخفيف التوتر و الاسترخاء. أما إن كنت ترغب بالحصول على فوائد البابونج الموضعية للبشرة، يتم استخدام زيت البابونج، و إضافته لأي مستحضر آخر سواءً كريم أو مستحلب.
  • زيت البابونج يتم استخدامه موضعياً، لكن لا يجب تناوله. و في حال الرغبة باستخدامه يفضل تطبيقه على مساحة صغيرة من الجلد خوفاً من حالات التحسس. أما بالنسبة للأفراد الذين يعانون من حساسية الربيع (الحساسية الموسمية) لا يجب استخدامهم للبابونج.

أفضل طريقة لتحضير كوب من شاي البابونج:

  1. أضف 2-3 ملاعق صغيرة من أزهار البابونج المجففة إلى كوب من الماء المغلي.
  2. اتركه يغلي بضعة دقائق إلى أن تظهر رائحته العطرية المنعشة و لونه المميز.
  3. ثم قم بتصفية الشاي و أضف القليل من العسل حسب الرغبة.

المضاعفات الناتجة عن استهلاك البابونج:

  • إن حبات الطلع الموجودة في أزهار البابونج قد تسبب تفاعلات تحسسية. كما قد يتعارض مع الأدوية المضادة للتخثر (المميعات الدموية).
  • أما شاي البابونج فيعتبر آمن و لا يسبب أي تأثيرات جانبية، خاصةً إذا تم تناوله ضمن جرعات معتدلة (2-3 فناجين في اليوم).
  • لكن بالنسبة للمرأة الحامل، يجب تناول البابونج بحذر لأنه يحفز تقلصات الرحم، و يؤدي لزيادة خطورة حالات الإجهاض و الولادة المبكرة.

المراجع:

http://www.naturallivingideas.com/14-reasons-to-have-a-cup-of-chamomile-tea-right-now/

http://food.ndtv.com/food-drinks/13-incredible-chamomile-tea-benefits-drink-up-1629069

https://www.organicfacts.net/health-benefits/beverage/chamomile-tea-benefits-uses.html

http://healthyeating.sfgate.com/health-benefits-chamomile-tea-7610.html

http://www.webmd.com/sleep-disorders/tc/chamomile-topic-overview

http://www.livestrong.com/article/116907-chamomile-tea-benefits/

https://draxe.com/chamomile-benefits/

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/30478819@N08/

 

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك