فوائد بذور السمسم الصحية و التأثيرات الجانبية الناتجة عن فرط استهلاكه

69 0
69 0

إن بذور السمسم من أقدم أنواع الأطعمة الموجودة على وجه الأرض. حيث تم استخدام بذور السمسم لآلاف السنين كنوع من المنكهات للطعام. تزود الجسم بالدهون الأساسية التي تحفز على نضارة البشرة و صحتها. تُعتبر من أفضل أنواع البذور الغنية بالزيوت الصحية. و معظم التأثيرات الإيجابية و الفوائد الصحية لبذور السمسم، تعود لوجود تراكيز عالية من زيت السمسم.

تتوفر بذور السمسم على عدة أنواع و ألوان، سواءً الأسود أو البني أو الأصفر أو الأبيض. السمسم الأسود ذو نكهة أقوى من السمسم الأبيض.

يستخدم السمسم في تحضير العديد من الأطباق المالحة أو الحلويات. سواءً السلطة أو على الخبز و المعجنات، أو فوق الدجاج و اللحوم. بالإضافة لبعض أنواع الحلويات أيضاً. حيث يُستخدم السمسم الأبيض بشكل أساسي في تحضير الطحينة (زبدة بذور السمسم). أو يتم إضافته لمختلف أطباق الحلويات. أما السمسم الأسود يستخدم عادةً في المعجنات.

يتم تخزينها في عبوة محكمة الإغلاق في مكان معتدل و مظلم. إذا أحسنت تخزينها تحافظ على فوائدها لعدة أشهر.

تناول مقدار قبضة اليد من بذور السمسم يومياً، يزود الجسم بكافة العناصر الضرورية، و يزود الجسم بالفوائد الصحية.

المكونات الغذائية الموجودة في بذور السمسم:

تحتوي ملعقة طعام من بذور السمسم على ما يلي:

تحتوي بذور السمسم على 55% من الزيوت، 20% من البروتينات. مما يجعلها مصدر عالِ من الحموض الدسمة و أنواع محددة من الحموض الأمينية. يتميز زيت السمسم بغناه بحمض الأوليك و حمض اللينوليك، أما عن الحموض الأمينية فتتضمن مادة الليسين و مادة تريبتوفان و مادة ميثيونين.

الفوائد الصحية لبذور السمسم:

خفض كولسترول الدم الضار:

أثبتت الدراسات وجود العديد من المواد الغذائية النباتية في بذور السمسم، خاصةً الحموض الدسمة و مضادات الأكسدة. حيث تلعب دوراً هاماً في مكافحة الجزيئات الحرة التي تؤدي إلى تلف الأوعية الدموية و أنسجة الجسم.

حيث تُعتبر بذور السمسم من أغنى أنواع النباتات التي تحتوي على مادة الفايتوستيرول. و هي عبارة عن ستيرول النبات، شكله الهيكلي مشابه لمادة الكولسترول. تعمل مادة الفايتوسترول في الأمعاء على خفض امتصاص الكولسترول. يتم استبدال الكولسترول بمادة الفايتوستيرول داخل الأمعاء. مما يقلل من نسبة الكولسترول في الدم.

ففي دراسة شملت المقارنة بين 27 نوع مختلف من المكسرات و البذور، كانت النتيجة أن بذور السمسم هي الأعلى في نسبة مادة الفايتوستيرول.

حماية صحة القلب:

نظراً لتأثيره الفعال في خفض نسبة الكولسترول الضار، و زيادة مستويات الكولسترول الجيد، بالإضافة لغناه بمضادات الأكسدة. فقد أثبت فعالية قصوى في تعزيز صحة القلب. كما تعمل الألياف على إزالة ترسبات الكولسترول الضار من جدران الأوعية الدموية، و بالتالي تساعد في الوقاية من تصلب الشرايين و النوبات القلبية و السكتة الدماغية.

ضبط مستوى ضغط الدم:

يُعتبر زيت السمسم من أقوى المواد الخافضة لضغط الدم. و يتميز المغنيزيوم بدوره الفعال كموسع للأوعية الدموية، و بالتالي يعمل على خفض ضغط الدم.

الحفاظ على توازن الهرمونات:

يؤثر السمسم بشكل إيجابي على إنتاج الهرمونات الجنسية، نتيجة الاستقلاب الجيد للحموض الدسمة، خاصةً بالنسبة للنساء بعد انقطاع فترة الحيض (سن اليأس).

يتحول السمسم في الأمعاء بواسطة البكتيريا النافعة الفلورا إلى انتيرولاكتون. و هو عبارة عن مركب استروجين نباتي يشابه عمل الاستروجين. و على اعتبار أن السمسم غني جداً بالمواد الغذائية، فهو يعتبر من الأصناف التي يفضل الاعتماد عليها أيضاً بالنسبة للمرأة الحامل.

تعزيز حرق الدهون:

إن الدهون الموجودة في الجسم، تنبه الدماع لإنتاج الهرمونات التي تشعرنا بالشبع لفترة أطول بين الوجبات. حيث تعمل على تثبيط هرمون الجريلين المسؤول عن الإجساس بالجوع.

هنالك مركبات كيميائية نباتية موجودة في بذور السمسم، تعزز عمليات الاستقلاب، و تزيد قدرة الجسم على حرق و استهلاك الدهون. و ذلك عن طريق تعزيز نشاط أنزيمات الكبد، التي تعمل على تحطيم الحموض الدسمة. و هذا هو السبب لوجود زيت السمسم في العديد من المتممات الغذائية المتوفرة في الأسواق لتعزيز حرق الدهون.

تحسين امتصاص المواد الغذائية و تعزيز عملية الهضم:

بشكل عام، يحتاج الجسم إلى الحموض الدسمة لامتصاص المواد الغذائية التي تنحل في الدسم، بما في ذلك فيتامين أ، فيتامين د، فيتامين ه، بالإضافة للعديد من مضادات الأكسدة الأخرى.

كما تتميز بذور السمسم بغناها بالألياف الضرورية لتحسين صحة الجهاز الهضمي، و تحفيز حركة الأمعاء. مما يقلل من المشاكل الهضمية كالإمساك أو الإسهال.

غنية بالمواد الغذائية:

ينصح بالاعتماد على بذور السمسم ضمن النظام الغذائي اليومي. تحتوي ملعقتي طعام من السمسم على كمية جيدة من المعادن كالحديد و المغنيزيوم و الفوسفور و البوتاسيوم و النحاس و المنغنيز. بالإضافة ل 2غ من الألياف و 3-4 غ من البروتين، و التي تعتبر أن نسبة البروتينات الموجودة فيها، أكبر من باقي أنواع البذور و المكسرات.

تعزيز صحة العظام:

نظراً لغناه بالمعادن الضرورية الزنك و الكالسيوم و الفوسفور، و التي لها دور فعال في تقوية العظام، و الوقاية من الأمراض العظمية كالكساح عند الأطفال، أو هشاشة العظام لدى البالغين، بالإضافة للكسور.

الوقاية من فقر الدم:

تتمثل فائدة الحديد في الوقاية من فقر الدم، و زيادة مستويات الطاقة في الجسم. بالإضافة لذلك تتمثل فائدة النحاس في تعزيز امتصاص الحديد الضروري لتصنيع كريات الدم الحمراء.

إن تناول بذور السمسم مع الحفاظ على قشرتها الخارجية، يُبدي فوائد صحية أكبر. أما إزالة الطبقة الخارجية من البذور، تؤدي لفقدان كمية جيدة من الألياف و المعادن و الفيتامينات. مما يقلل من فوائدها الصحية.

مضاد للالتهاب:

إن النسبة الجيدة من عنصر النحاس الموجودة في بذور السمسم، لها دور فعال في خفض حالات التهابات المفاصل و العظام و العضلات.

تحسين صحة الفم و الوقاية من الالتهابات الفموية:

العملية الشائعة لاستخدام زيت السمسم، هو سحب الزيت التي ذكرتها سابقاً في مقالة تبييض الأسنان. بالإضافة لذلك فإن السمسم يتميز بخواص مضادة للبكتيريا و مطهرة لجوف الفم.

تعزيز صحة الشعر و نضارة البشرة:

تحتوي بذور السمسم على نسبة عالية من الزنك. و هو العنصر الحيوي لتشكيل الكولاجين الذي يقوي أنسجة العضلات و الشعر و البشرة. و يقلل من علامات التجاعيد و مظاهر الشيخوخة و التقدم في السن. و تحتوي على الحموض الأمينية الضرورية لنمو الأطفال.

تحسين القدرات المعرفية و تقوية الذاكرة:

تتميز بذور السمسم بغناها بالأوميغا3. و هي عبارة عن دهون متعددة غير مشبعة. يحتاجها الجسم لكن لا يستطيع تصنيعها بنفسه.

ساعد الأوميغا3 على خفض مستويات الكولسترول الضار، و خفض ضغط الدم، و تحسين القدرات المعرفية.

تحتوي الأسماك على نسبة عالية منها. و تُعتبر البذور و المكسرات من المصادر الغنية بالأوميغا3 أيضاً. كما تحتوي بذور السمسم أيضاً على مركبين هما سيسامين و سيسامولين، التي تساعد على خفض ضغط الدم و حماية صحة الكبد.

من الصعب الاعتماد على بذور السمسم لتغطية حاجة الجسم من الأوميغا3. لكن يفضل أن يمثل السمسم جزء من مصادرك الغذائية التي تواظب عليها بانتظام.

تحفز على تنشيط النواقل العصبية الدماغية التي تساعد في تخفيف حالات القلق، و علاج اضطرابات النوم، و خفض حالات الاكتئاب، و التوتر المزمن.

الوقاية من السرطان و تقوية مناعة الجسم، خاصةً سرطان القولون و سرطان الثدي.

بالإضافة لتعزيز صحة الجهاز التنفسي و الدورة الدموية و إزالة السموم من الجسم.

التفاعلات و التأثيرات الجانبية الناتجة عن زيادة استهلاك بذور السمسم:

كما في مختلف الأصناف الغذائية الأخرى، فإن السمسم قد تحفز على حدوث تفاعلات تحسسية لدى بعض الأفراد.

  • الأشخاص الذين يعانون من عسر هضم أو اضطرابات و مشاكل هضمية، قد يجدون صعوبة في هضم السمسم، إذا كان بكميات كبيرة.
  • يحتوي السمسم على مادة الأوكسالات. لذلك عند استهلاكه بكميات معتدلة يبدي فوائد صحية عديدة. لكن في حال الإفراط في الاستهلاك، يؤدي للإصابة بداء النقرس.

المراجع:

https://draxe.com/sesame-seeds/

http://www.nutrition-and-you.com/sesame-seeds.html

http://www.livestrong.com/article/443270-sesame-seeds-and-omega-3/

http://www.livestrong.com/article/25281-health-benefits-black-sesame-seeds/

https://www.organicfacts.net/health-benefits/seed-and-nut/sesame-seeds.html

الصورة المرفقة:

https://www.flickr.com/photos/adashofsass/

 

تصنيفات المقال

انضم الى المحادثة

اذا أعجبك هذا المقال شاركه مع أصدقائك، شكراً لك